مبنى "1" الشطر الخامس، حي نيركو دجلة المعادي، القاهرة، مصر
01033309900 الحالات الطارئة

المقالات

الزهايمر ….. ليس هو السبب الوحيد لفقدان الذاكرة

هل لاحظت في عمر مبكرة فقدانك لتفاصيل تكاد تتكرر يوميا في حياتك لسنوات. هذه اللحظات الغير سعيدة قد لا يكون سببها الأوحد هو الإصابة بالزهايمر،

ولكن هناك أسباب لحسن الحظ ليست دائمة قد تكون هي وراء نسياننا لهذه التفاصيل.

ما هي الأسباب يا تري التي يمكن أن تسبب عدم تخزين هذه المعلومة في ذاكرتنا أو أن نفقد القدرة علي استرجاعها؟

هناك أسباب عاطفية:ولأن أجسادنا وأدمغتنا مصممة أن تكون ذو رابط واحد فإن عواطفنا تؤثر علي ادواتها بالسلب أو الايجاب.

يضطر الدماغ للتعايش مع بعض الذكريات المؤلمة الي حذف تفاصيلها أو عدم القدرة علي استرجاعها

الضغط العصبي:

الكثير من القلق الذي نعيشه خاصة في أيامنا الحالية قد يسبب ضغطا علي ادمغتنا كتشويش في الذاكرة إن كان هذا القلق لمدة قصيرة أما إن كان لمدة طويلة فإنه يعرض الدماغ للإصابة بالعته.

الاكتئاب :

أن الاكتئاب يفقد العقل القدرة علي التركيز و الوعي والذاكرة نتيجة لالتقاط الدماغ الاهتمام بما يدور حوله. وبالتالي قد تجد صعوبة في استرجاع ما كان يدور حولك أثناء التقادم للاهتمام.

 القلق:

اذا حدث ووجدت نفسك قد فقدت الذاكرة لفترة قصيرة أثناء اجراءك لاختبار ما حتي وان كنت تعرف المعلومة فيمكنك أن تلوم القلق…هناك من يصاب بالقلق في مراحل معينة في حياته اختبار أو مقابلة عمل وهناك من يصاب به كمتلازمة قلق عامة تصيبه وتؤثر عليه في الوظائف الحياتية حتي عند استدعائه بذاكرته. لذلك معالجة اسباب القلق له دور كبير في تجنب فقدان الذاكرة الدائم.

الحزن:

يتطلب من الشخص الكثير من المجهود البدني والنفسي. قد يشبه الاكتئاب ولكنه ناتج عن سبب ما كفقد شخص أو شئ عزيز. الحزن العميق يأخذ وقتا ليتطور ومن المهم أن تعرف أنه لابد من اعطاء نفس الفرصة للحزن والتعبير عما بداخلك وأمر طبيعي أن يصاحب هذا الحزن الشعور بالإجهاد النفسي والبدني. ولكن أيضا السماح لبعض الأشخاص القريبين بالاقتراب منك  لمواساتك.

الكحوليات والمهدئات:

بعض الأدوية والكحوليات قد تؤثر بشكل مؤقت علي فاعلية الذاكرة  هذه المواد علي المدي الطويل قد تؤثر في الذاكرة بصورة كبيرة.

العلاج الكيماوي:

وهو ما يترك أثرا يعرف ب الإمامة الكيماوية أو التشويش علي الذاكرة ولكن المحسن أنه مؤقت ولا يترك أثرا علي المدي الطويل.

الإجهاد وعدم كفاية النوم:

من المعروف أن فوائد النوم الكافي كثيرة منها عدم اكتساب الوزن الزائد والحصول علي نشاط في الصباح والقدرة علي التفكير بصورة أوضح واكثر فاعلية.

لذلك فإن عدم اخذ قسط كاف من النوم قد يؤثر علي القدرة علي التعلم وعلي الذاكرة

نقص فيتامين ب١٢:

وهو المسؤول عن تقوية الموصلات العصبية أن نقص هذا الفيتامين كان يعتبر بصورة خاطئة كعته ولكن عند رجوع مستوياته الي الطبيعي فإن مشكلة الذاكرة تتراجع.

مشاكل الغدة الدرقية:

أن ارتفاع أو انخفاض هرمونات الغدة الدرقية تؤثر سلبا علي أنشطة الدماغ

وهناك ايضا بعض الأمراض العضوية التي تؤثر سلبا علي الذاكرة:مشاكل الكلي والكبد وامراه الدماغ والجلطات الدماغية وبعض العدوي كالالتهاب الرئوي أو عدوي الجهاز البولي.

ايضا الحمل وانقطاع الطمث هي مسببات طبيعية لفقدان الذاكرة.

ترجمة د. شيماء رجب

أنشر هذه المقالة